Thursday, October 25, 2007

سيــــــــاسه الكـــــــــــلام


سيـــــاسة الكـــــلام



ماذا فقدنا كي يكون هذا حاضرنا ...ضعفاء ساكنين مكاننا. والأمم من حولنا
كل يوم في تقدم في تطور دائما يسعون إلا هدف ويحققونه في النهاية.
ونحن أين نحن.... نحن ننظر من بعيد ونعترض ولكن في صمت
يكاد الصمت يقتلنا يكاد الحزن ينهينا وما العمل.
هناك دائما جروح ودائما هناك آلام ولكن أتستمر ؟
هناك أطفال تموت هناك دماء تنتشر ونصمت ولكن ما السبيل للكلام
وماذا نقول.....؟ نقول لا ...
لا.... كل هذا سينتهي فقط إذا قلنا لا...لا للضعف لا للوقوف ساكنين
لابد من التحرك لابد من التحرر من القيود ولكن كيف؟
لنعمل ولا نستمر بإلقاء اللوم على أنفسنا لنعمل فقط كل منا يفعل ما يقدر عليه
كل من بيديه قلم يكتب فليطلق عنانه.....كل من في عقله وتفكيرة معلومة
ولو بسيطة فلينشرها كل من مسك بذرة بين يديه فليغرسها في الأرض
لنعمل ولا نستمر بإلقاء اللوم على أنفسنا لنعمل فقط كل منا يفعل ما يقدر عليه
ولندعو الله ولنثق أننا إذا تحركنا سنكون أقوى الأمم ولكن فقط إذا تحركنا
يقول تعالى( إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ)1
ولكن أولا يجب أن ندرك أين نحن الآن ونبدأ بالتحرك ليس بالكلام فقط
يجب أن يكون دائما هناك حوار بينا وبين أنفسنا حوار بيننا وبين أقلامنا
ونعرف ما نحن عليه ونصل إلا حل (حتى يكون هناك قوة لابد من وقفة
وحوار
)1

حوار مع القلم



انظر صديقي كيف صارت الحياة
صار السلام أن نحني جبينا للطغاة
القتل أصبح للحماية والأمان
اضحك معي فالحق تاه
العدل أصبح أن نسيطر ع الشعوب
والحق أصبح صامتا بدون فاه
صار القانون مشوها في يومنا
اقتل تسد فرق تسد عاش الحماه
اهتف معي عاش الحماه بل عاش الطغاة
فالعدل تاه والحق أصبح صامتا بدون فاه
...-...-.-..-.-.-.-.-.-.-.-.-.-..
عجبت أمرك يا سياسة الكلام
حتى نموت وننتهي ويدب سوسا في العظام
الطفل يصرخ ضائعا أين الطعام
والنار تنشب خارجا بين الكرام واللئام
القتل صار وسيلة تنشر سلام
سحقا ليوم قد قتل كل أسراب الحمام
....-.-.-..-.-.-.-.-..-.-.-.-.-.-....
وبحجة يدعونها أسلحة الدمار
احتلوا شعبا خربوا في كل دار
والآن اطلب أن تجيبوا عن سؤال
هذا السؤال هو أين أسلحة الدمار؟
لا من أجابه على الطلب ولا السؤال
إني أجيب هو إن نسيطر على الآبار
عار وربي ع السلام ألف عار
انظر إلى هذى الآلام انظر إلي عمق الجروح
النار تلتهم الخضار الذئب يعوي والغراب ينوح
...-.-.-..-.-.-.-.-.-.-..-.-.-....
من بين طلق وانفجار من بين ذل وانكسار
اسمع إلي حلي وفكر حاول أن تشاركني الحوار
الحل ليس بمستحيل هو أن نوحد ربنا ونستعيد ديننا
هو أن نوحد خالق جبار
هو أن نردد كلمه تعلو بنا في كل مسجد في الديار
الله اكبر بها نسترد أرضنا بها نستعيد الانتصار
لا تندهش وتقول لي مات السلام
لا لم يمت ستأتي لحظة الانتقام
سنسترد أرضنا من بين أنياب اللئام
وسترتفع راياتنا ستطير أسراب الحمام
ستطير أسراب الحمام

24 comments:

dr.nour said...

المشكله عندنا ان احنا كلنا عايزين نعمل حاجه بس مش بايدينا نعمل حاجه غير الكلام

لو الحكومات فتحت الباب للجهاد هتلاقى ملايين عايزين يجاهدوا

كلنا نفسنا نعم حاجه لفلسطين وللعراق

نفسنا نقف قدام الظلم

نفسنا نبقى احنا القوه العظمى

بس اذاى هيحصل وحكوماتنا العربيه ساكته وراضيه بالظلم

وكما قولت يفضلوا ان ينحنوا للاعداء بأدعاء السلام

ربنا يرحمنا

mohamed said...

شكرا على مرورك وتعليقك يانور
بس اصلا الهدف من انى عامل البوست دا
ان احنا منقزلش كدة
حتى لو الظروف اللى حوالينا مش مساعدانا
حتى لو كان فيه قهر
كل واحد يعمل اللى يقدر عليه
مش معنى الجهاد انى اروح احارب
لا فيه جهاد النفس للبعد عن الرزائل
والجهاد بردة فى الحياه بوجه عام اواى اكون مفيد ازاى احط طوبه وتحدة تساعد
فى بنى سور عظيم وتاريخ كبير ودا يحصل امتى بقى
زى ما قولت نعمل اللى نقدر عليه

kitty said...

السلام عليكم

تحياتى لهذا الحوار الذى يوجد فيه المشكله واجابتها

ابتديت فى المقدمه يامحمد بسؤال وجاوبت عليه فى اخر الحوار وهو ..ماذا فقدنا كى يكون هذا حاضرنا

فقدنا ديننا ومبادئنا واخلاقنا كعرب وكمسلمين ..وجاوبت انت فى اخر الحوار بردو بحاجه افتقدناها جدا وهى

اسمع إلي حلي وفكر حاول أن تشاركني الحوار
الحل ليس بمستحيل هو أن نوحد ربنا ونستعيد ديننا
هو أن نوحد خالقا جبار
هو أن نردد كلمه تعلو بنا في كل مسجد في الديار
الله اكبر بها نسترد أرضنا بها نستعيد الانتصار

الله اكبر

فقدنا الاتحاد فى الاهداف والافكار وبقينا مشوشين ..تركنا الحقائق وتوهنا فى معانى وسياسة الكلام


وللاسف كمان فقدنا الامل زى ماانت كتبت

لا تندهش وتقول لي مات السلام
لا لم يمت ستأتي لحظة الانتقام
سنسترد أرضنا من بين أنياب اللئام
وسترتفع راياتنا ستطير أسراب الحمام
ستطير أسراب الحمام


ولكن يجب ان يظل الامل فى حياتنا لاننا امه اسلاميه نؤمن بكلام الله وكتابه
يقول تعالى( إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ)1


بجد موضوع جميل وقوى وطريقة كتابتك جميله ...استمر ....ومنتظرين الجديد


واختيارك لشكل المدونه جميل عن اقتناع :)

والاغنيه رائعه وربنا يوفقك وتحقق كل كلام الاغنيه

تحياتى

mohamed said...

جهاد شكرا على الكومنت الحلو قوى دا
وكمان بجد بقى شكرا انك فهمتى انا عاوز اقول ايه
صحيح شكل المدونه دا انتى اللى تستحقى عليه كلمه برافو مش انا
كيتى برافوووو

Salwa said...

مهما كان ضعفنا
مهما كان استسلامنا

فسوف ننتصر في النهايه
تأكد من ذلك
مهما طال الزمن سننتصر

أحييك على البوست والكلمات المعبرة

ربنا يوفقك

تحياااتي

رئيس جمهوريه نفسى said...

انا حعلق على الفقره الاولى بالنسبه لموضوع الكلام انت مش معايه انى الكلام وكلمه لا مش قادرين نقولها لاسباب كتير الخوف الى عشش جوه قلوب البشر الخوف وفى ناس من غير ما بتتكلم بتوت فى السجون وتترمى فى معتقلات الخوف والصحفيات بنتهك اعراضها على سلم نقابه الصحفيين والى عملها اترقى
مش معايه انى الكلام مش قادرين عليه وحتى صناديق الانتخبات الحكومه بتملاءها نيابه عنا فى كل الانتخبات رئاسه وبرلمانيه حتى اتحادات الطلاب
مش معايه انى ناس كتير فققدت القدره او الرغبه عن الكلام ولا حتى الصراخ
انا مش ياس لا والله انا متفائل جدا لانى بعد العسر يسر والعسر ملا البلد وسكن جوه قلوب الناس
اسف للاطاله

shreef said...

ماذا فقدنا كي يكون هذا حاضرنا..ضعفاء ساكنين مكاننا. والأمم من حولنا

فقدنا الايمان بالله و بنفسنا و قدرتنا على ان احنا نكون امة متحضرة و قوية لكن للاسف مفيش فايدة الشتات اللي احنا فيه ده بسبب ان كل واحد بئى يدور على مصلحته و مش الصالح العام..لكن لازم فعلا منيأسش لكن بردو لازم نعمل على الاسباب اللي خلتنا كدا و وصلت بينا للحال ده..كلامك جميل و الله يا محمد لكن للاسف انا عارف انك هتقولي التشائمية و الحوارات ديه لكن الواقع اصلا و المستقبل لا يبشروا بالخير ابدا لكن الناس طمنتني و قلتلي متقلش كل عصر اللي بعديه بيبقى انيل منها فخلوني متفائل جدا بصراحة..لكن ده مش تون يأس و الله بس احنا مشتاقين للتغيير و النصر اللي هييجي صحيح بس لما نجتهد حق الاجتهاد في الحصول عليه و طبعا لازم منيأسش لانك يبق و ذكرت (إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ)..اما بالنسبة للشعر جميل يا ابني و الله مش عارف اعلق على ايه ولا ايه اللي عجبتني جدا كذا جزء جمال اوي في معانيهم و خصوصا لما انت قولت


اسمع إلي حلي وفكر حاول أن تشاركني الحوار
الحل ليس بمستحيل هو أن نوحد ربنا ونستعيد ديننا
هو أن نوحد خالقا جبار
هو أن نردد كلمه تعلو بنا في كل مسجد في الديار
الله اكبر بها نسترد أرضنا بها نستعيد الانتصار
لا تندهش وتقول لي مات السلام
لا لم يمت ستأتي لحظة الانتقام
سنسترد أرضنا من بين أنياب اللئام

ان شاء الله هنسترد ارضنا و عجبني بردو كلامك و انت بتقول اسمع حلي و اتكلم معاية يا عم و هوا فعلا اتكلم معاك و افرز الكلام الجميل اللي انت كاتبه ده..عموما تسلم ايديك يا ابني و للحوار بقية ان شاء الله انت فاهم بئى..سلام

يا مراكبي said...

نحن نتقن سياسة الكلام دون فعل .. وليس بالضرورة أن يكون الفعل حربا .. فبالعمل الجاد وزيادة الإنتاج يقوى الإقتصاد ونصبح دولة عظمى .. تكتسب قوتها من قوة سيطرتها الإقتصادية بعد ذلك

Tamer Nabil said...

وياريت بنقول لا

دة بقت امنية كمان ومش عارفين نحققها

اقول ربنا يهدى ويصلح الحال

بوست مميز جداا

تسلم علية

تحياتى

dina marie said...

محمد..........أنا مش هاقول إن الكلام ده حلو وجميل والكلام ده....وطبعا ده مش ذم ولكن لانك عارف رأيي فيه كويس
بس فعلا كل كلمة واقعية وحقيقية جدا كمان واحنا فعلا عندنا مشكلة ضخمة مع تلك النطفه التي وضعها الله باجسادنا والتي اذا صلحت صلح الجسد كله واذا فسدت فسد الجسد كله _على فكرة ده كلام حبيبنا المصطفي شفعه الله فينا ورزقنا منه حسن الجوار_المشكلة الي فعلا تخوف بجد ان الله قال "ختم الله على قلوبهم"الحالة دي للناس الي بتفضل تسمع وتشوف وتطنش وتتجاهل وتتصيد الحجج والاعذار ,الحالة دي للناس الي ربنا يجيرنا ومش نبقى منهم الي بيصروا على المعاصي وهما عارفيين
ياترى اليوم الي قلت عليه يامحمد "يوم الانتقام"جاي امتى....هايجي من جيلنا ولا احنا هانكون من الي ربنا بيختم على قلوبهم؟ ربنا يرحمنا
آخر حاجة دائما بحب اذكرها ان احنا مش لازم ننسى الآية "إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم"صدق الله العظيم
ياترى هانلحق نتغير يامحمد؟
هانتغير ياناس؟
ربنا يزيدنا قوة
سلامي لاحلى كلمات رغم تأنيبها الشديد

آه يامحمد بالله عليك تكتب حاجة تفرح شوية مره واحده في حياتك
بجد انا بحس انك متعمد تخلينا دائما نتجرع من كأس المرارة
لا منه ايه ده انت بتخلينا نتجرعه حتى الثمل
علشان خاطر الناس الغلابة الي بيدخلوا يقراءوا هون عليك وعلينا شوية

هيه
كفاية كده بقى
سلام

mohamed said...

salwa
مهما كان ضعفنا ولكن لا يجب ان نرضى بهذا لضعف يجب ان نفكر ونعمل ونجتهد
والنصر سياتى لا محاله من عند الله
ان نصر الله قريب
شكرا على الكومنت وشكرا على التفاؤل

mohamed said...

رئيس جمهوريه نفسى
ممكن يكون فيه قهر ممكن يكون فيه ظلم
ولكن المشكله من وجهة نظرى مشكله اشخاص والاشخاص دول اللى بيهدموا يعنى مش عندنا بس دول موجودين فى كل دوله فى العالم
مش المفروض ان احنا نوجه فقط انتقادات ونستسلم للياس
ولكن زى ما قولت كل اللى يقدر يعمل حاجة مفيدة يعملها وكل واحد يركز فى شغله ويسال نفسه قدمت ايه جديد للحياة النهاردة
صدقنى هنتقدم حتى لو اشخاص اسوء من دول موجودين
شكرا على التعليق
ويارب يكون معانا

mohamed said...

شريف باشا
احييك على الكلمه الصح جدا اللى انت قولتها الشـــتـــات
وفعلا كل واحد بيدور على مصلحته
والمشكله ان لو عرف ايه مصلحته صح
هيعرف ان مصلحته انه يساعد الناس
انه يساعد فى تطوير بلدة
انه يساعد باى شئ يقدر عليه
دى هى مصلحته الحقيقيه
مصلتحه انه ياخد حسنات وربنا يرضى عنه ويحبه وبعد كدة يرزقه الرضا ومهما تعب فى الاول هيكون مستريح
هيا دى المصلحة فياريت اى حد يدور عليها صح بس يعرف هيا فين الاول
شكرا على الكومنت
واتمنى زى ما انت قولت ان مش القلم اللى يسمع الكلام بس ويفهم لا اتمنى ان الناس كلها تفكر تتدبر تفهم
مش بس كدة تنفذ كمان واتمنى انى اكون وانت والناس كلهم ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
اللهم امين

mohamed said...

يا مركبى
احييك على كلامك الرائع واتمنى فهمه وتنفيذة مش الحرب ومش القوة هيا اللى هترجع كرامتنا من غير منرجعها بالعمل والعلم ونكون فعلا نستحق القوة دى اللى ربنا هيديهالنا لو سعينا ان احنا نحققها
ومش بس نصبح دوله عظمه لا نصبح اعظم واكبر واقوى دوله فى العالم

mohamed said...

استاذ تامر
شكرا على الكومنت واكيد هيجى اليوم اللى نقول فيه لا للكسل لا للياس
لا للكلام اللى هو كلام الصمت
اقصد اللى هو كلام وخلاص
وربنا يهدينا جميعا

mohamed said...

دينا
ان شاء الله هيجى اليوم اللى كلنا مستنينه بس لازم نجيبه بادينا بعد التوكل على الله وليس التواكل
وربنا ما يخليناش من الناس اللى زى ذكرتى قوله سبحانه وتعالى ختم الله على قلوبهم ما يخليناش من الناس اللى فكرين انهم مهما غلطم بردة بيعملوا صح
ربنا بيقول
قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا ( الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (
104)
اللهم اجعل اليك سعينا وعليك اعتمادنا وارزقنا من حيث لا نحتسب
وفعلا لازم احنا اللى نغير نفسنا ونعمل اللى نقدر عليه واستحاله نكون مش قادرين نعمل حاجة
ازاله الاذى عن الطريق صدقه
لو حسينا ان كل حاجة بنعملها صح فى الكون مجازين عليها وواخدين عليها حسنات هنعرف قيمه اى عمل ولو بسيط
فى بيت جميل قوى افتكرته
بيقول
ولا تحقرن صغيرة ان الجبال من الحصى
وزى ما قولت لو كل واحد حط طوبه واحدة هنبنى السور العظيم ولو كل حد اتقدم خطوة واحدة هنتقدم اميال
وياريت منعلقش ضعفنا على شماعة عيوب الاخرين ونعرف ان الناس كلها لو عملت اخطاء مش دا الصح
الصح دايما معروف وموجود فى كتاب ربنا وسنه رسوله الكريم
واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا
صدق الله العظيم
اللهم اجعل فى قلوبنا نور وابصارنا نور وامامنا وخلفنا نور واكتب لنا عتق من النار
امين
شكرا على الكومنت وان شاء الله نكون احنا اللى نغير او على الاقل نبدا التغيير

Tamer Nabil said...

السلام عليكم
اخبارك اية


فين البوست الجديد

يلا اكتب بسرعة بلاش كسل

تحياتى

mohamed said...

وعليكم السلام
شكرا على الاهتمام ياباشا

محمود علي said...


احنا الي عملنا كده في نفسنا
احنا بكسلنا وعدم اهتمامنا
وبالبعد عن دينا بقينا كده

البرديــــــة المصرية said...

مدونة جميلة شكلا وموضوعا
وتدل على صفاء صاحبها

الحقيقة احنا فى وقت تجمعت فيه كل قوى الشر لتقتل شئ اسمه الانسانية
وحتى الان لم يقم تحالف لقوى الخير مع بعضها
طبعا الجملتين دول ممكن اطبقهم على حالة مصر وحالة المسلمين فى العالم كله

تحياتى لك

mohamed said...

استاذ محمود حضرتك عندك حق فى اللى قولته
فعلا احنا الى استسلمنا وانا شايف
ان لسه فيه فرصه كبيرة للتغير
وزى ما ربنا قال
إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم"
اللهم قونا بقوتك وكن معنا ولا تكن علينا

mohamed said...

البرديه المصريه
شكرا بجد على التعليق الجميل والكلام الواعى لان فعلا احنا محتاجين لقوى الخير
ولو كل واحد فكر فى المصلحة العامه
بالتالى حتى المصالح الخاصه هتتحقق
شكرا على التعليق

dr.nour said...

فعلا يامحمد

الواحد يعمل الى يقدر عليه

mohamed said...

dr nour
بجد شكرا على المتابعة والاهتمام
وانا سعيد ان مدونتى عجبتك فعلا

تحياتى